أحـــــلى مـــنـــتـــديـــات أمـــيـــن عـــبـــلــــة الــــحـــب
كلام عن الحب
إن الإنسان قبـل الحب شيء وعنـد الحب كل شيء وبعـد الحب لا شيء"
أكبر متعة في الحب تجد نفسك محبوبا عند الناس
"

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
المدير المنتدى
شكراً لتسجيلك في
أحلى منتديات أمين عبلة الحب
نحن سعداء جدا لاختيارك بأن تكون واحداً من أسرتنا و نتمنى لك الاستمتاع بالإقامة معنا، تفيد وتستفيد ونأمل منك التواصل بإستمرار.
مع أطيب الأمنيات,
إدارة المدير.


أكـــــبر مـــــــــــــتعة في الـــــــــــحب تجـــــــــد نفـــــــسك محبــــوبا عنــــــد النــــــاس
 
الرئيسيةالبوابة**س .و .جبحـثالتسجيلدخول
تمنادى الحب عندما يأتى الليل ، ويغلق الناس أبواب بيوتهم بإحكام يخرج من قلب الظلمة مناد يقول : - هل كل هذه البيوت تنام على الحب ؟ ! ويظل يردد السؤال ، الذى لا يجيب عليه أحد ، حتى تظهر أول خيوط الفجر !

شاطر | 
 

 @الاستعمـار الأوربـى فى الوطن العربى حتى الحرب العالمية الأولى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير
AMINE PàTCHIKà
AMINE PàTCHIKà
avatar

الجنس : ذكر
الابراج الدلو
تاريخ الميلاد تاريخ الميلاد : 25/01/1988
العمر : 30

المدير العام
منتديات أمين عبلة الحب :

مُساهمةموضوع: @الاستعمـار الأوربـى فى الوطن العربى حتى الحرب العالمية الأولى   الأحد أبريل 21, 2013 10:31 am





@الاستعمـار الأوربـى فى الوطن العربى حتى الحرب العالمية الأولى





الاستعمـار: هو السيطرة التى تفرضها دولة قوية على أخرى ضعيفة،
وهـذه السيطرة قد تـأخذ أشكـالا مختـلفـة، مثـل السيطرة العسكريـة
على البلاد أو السيطرة الفكرية والاقتصادية على الأمم المقهورة.
وقد ادعت الدول الأوربية كذبًا أنها قامت بحركة التوسع الاستعمارى
بـهدف تـحضـير وتطوير العـالم الثـالث، وأن ذلك رسـالة الرجـل الأبيض
تـجــاه شعوب العـالم الثـالث، وليس أبـلغ فـى الدلالة عـلى كذب هذه
الدعوى من رفض الكتاب والمفكرين الغربيين لها.
كـانت الدولة #العثمـانيـة# فى القرنين الخامس عشر والسادس عشر قوة
عظمـى تسيطر عـلى غرب ووسط «آسيا» وشمال «إفريقيا»، وجنوب
شـرق «أوربـا»، ثم أخذت الدولة العثمـانيـة فـى الضعف وطمعت دول
«أوربا» فى ممتلكاتها.
الاستعمار البـريطاني :
أولا: الجنوب العربى:
تعرض الجنوب العربـى وبخـاصـة «عدن» لسيطرة الاستعمار المبكرة،
ففـى سنـة (1214ه= 1799م) احتـلت «بريطـانيـا» «بريم»، وعين أول
مندوب بريطـانـى فـى #اليمن# سنة (1216ه= 1801م)، ثم أنشأ الإنجليز
مستودعًا للفحم سنة (1245ه= 1829م)، وأرادت «إنجلترا» أن تشترى
مرفأ «عدن» من السلطان العثمانى ولكنه رفض واستولت عليه بالقوة
فى (1255ه= 1839م).
وبـعد افـتتــاح «قـنــاة السـويـس» سـنـة (1286ه= 1869م) امتد نفوذ
«بـريـطــانـيــا» إلى «حـضرمـوت»، واخـترعـت نـوعًا جديدًا للسيطرة
الاستعمـاريـة وهو فرض الحماية على كل زعماء ومشايخ المنطقة كل
على حدة.
ثانيًا: وادى النيل:
أراد «إسماعيل باشا» والى «مصر» أن يتشبه بالمدنية الأوربية، وأن
يجعل «مصر» قطعة من «أوربا»، وعمل على أن تكون له إمبراطورية
إفريقيـة امتدت جنوبًا إلى #خط الاستواء#؛ حيث ضمت «دارفور» ومنابع
«نهر النيـل»، كمـا ضمت «إريتريـا» و«هرر» و«الصومـال» فـى شرق
«إفريقيا»، ولكنه مع ذلك أغرق نفسه فى الديون التى شجعته عليها
دول «أوربـا» حتـى وقع فى أزمة مالية، فانتهزت «إنجلترا» الفرصة
للتدخـل فـى شئون «مصر» مـاليـا، فجـاءت البعثات الغربية للمحافظة
عــلى أمـوال الدائـنين، ثم أنشئ صندوق الدَّين للحد من حريـة تصرف
الدولة المـصريــة فــى الإدارة والحكم، وكـان هذا التدخـل السيـاسـى
تـمهـيدًا للتـدخــل العـسكـرى مـن جــانب «إنجـلترا» فـى عهد الخديو
«توفيق»، الذى تولى بعد عزل الخديو «إسماعيل».
ولمــا قــامـت الثـورة العـرابيـة بقيـادة «أحمد عرابـى» مطـالبـة بحق
المصريين فى قيادة الجيش ومناصب الدولة العليا، أذعن الخديو لبعض
مطـالبهـا ثم تشكـلت وزارة برئـاسـة «محمود سامى البارودى» تولى
«عرابى» فيها نظارة الحربية، ولكن «إنجلترا» و«فرنسا» أخذتا فى
تصعيد الأزمـة بين الخديو ووزارة «البارودى»، ثم تطور الأمر فأرسلت
«إنجـلترا» و«فرنسـا» أسـاطيـلهـا إلى ميـاه «الإسكندرية» وطالبتا -
فى مذكرة مشتركة - الحكومةَ المصرية بإبعاد زعماء الحركة العرابية
عن «مصر» وإقـالة حكومة «البارودى»، فرفض الوزراء والشعب هذه
المذكرة، ولكن الخديو قبـلهـا، وكـان من الصعب تشكيـل وزارة بدون
«عـرابــى»، الذى أصـبح ينـال تـأييد كـلٍّ من الجيش والشعب، ولكن
«إنجـلترا» التـى كـانت مصممـة عـلى احتـلال «مصر» بدأت أساطيلها
فــى ضـرب «الإسـكنـدريــة» يوم (11 من يوليو 1882م) واضطر الجيش
المصرى إلى إخـلاء المدينـة، ثم تقدمت القوات الإنجـليزيـة حتى احتلت
«القـاهرة»، بعد أن هزمت العرابيين فـى معركـة «التـل الكبير» فـى
(ذى القعدة 1300ه= سبتمبر 1882م).
الحركة المهدية :
نـشـأت الحركـة المهديـة فـى «السودان» عـلى يد السيد «محمد أحمد
المهدى»، الذى نشـأ بـالقرب من «دنقـلة»،وحفظ القرآن الكريم وتعلم
الفقه والحديث والتوحيد.
نادى «المهدى» بالتمسك بكتاب الله وسنة نبيه، وهاجم الاختلاف فى
الشروح والمسائل الفقهية الفرعية.
وكــان من أسبـاب قيـام الحركـة المهديـة إرهـاق حكومـة «السودان»
المواطنين بـالضرائب، واحتكـارها للمحاصيل والسلع التجارية المهمة،
وإهمـال #السودان# وعدم إرسـال الإمدادات إليه أثنـاء انشغـال «مصر»
بــالحركـة #الوهـابيـة#، فـاستغـل أنصـار «المهدى» انشغـال العرابيين
بـالاحتـلال الإنجـليزى فاستولوا على «كردفان»، فقاد «هكس باشا»
حـمــلة مـصريـة للقضـاء عـلى المهديين، ولكن الحمـلة فشـلت وقضـى
المهديون عليها، فطلب الإنجليز من الحكومة المصرية سحب قواتها من
«السودان»، ولكن «شريف بـاشـا» رئيس #الوزارة# رفض وقدم استقالته
احـتجـاجًا عـلى السيـاسـة البريطـانيـة، وخـلفه «نوبـار بـاشـا» الذى
استجاب وسحب الجيش المصرى من «السودان».
ثم عهد الإنجـليز إلى «غوردون بـاشـا» بأمر الانسحاب فاستهان بأمر
«المهدى» وحركته، فزحف «المهدى» إليه وحـاصره فـى «الخرطوم»
وقتـلوا «غوردون بـاشـا»، ممـا كـان له أثر كبير فـى انتشار المهدية
فى ربوع «السودان».
ثـم تُوفــى «المـهدى» فــى سـنـة (1303ه= 1885م) وخـلفه «عبد الله
التـعـايشـى» الذى لم يكن عـلى مستوى «المهدى» ونفوذه، فحـاول
غـزو «مـصر» ولكـنه فـشــل ثـم أرســل الإنجـليز حمـلة كبيرة بقيـادة
«كتشنر» تمكنت من هزيمـة المهديـة والقضـاء عـلى حركتهم واحتلال
«السودان».
الاحتلال الفرنسى للمغرب العربى:
أولاً: الجزائر:
أرادت الحكومـة الفرنسيـة فـى عهد الملك «شارل العاشر» أن تصرف
شـعب «فـرنـســا» عـن الثـورة، وأن تشغـله عن المشـاكـل الداخـليـة
بـالدخول فـى مغـامرات خـارجيـة تحقق بها أمجادًا وانتصارات ترضيه
بهـا، وكـانت الجزائر فـى ذلك الوقت دولة لهـا ديون عـلى «فرنسا»،
والتـى اتخذت من قصـة المذبَّة المشهورة ذريعة لاحتلال «الجزائر» فى
يوليو سنة (1246ه= 1830م).
ولكـن «الجزائر» لم تهدأ فقـامت المقـاومـة بقيـادة الأمير «عبد القـادر
الجـزائـرى» الذى أعــلن قيـام إمـارة مستقـلة فـى جنوب «الجزائر»،
ولكن «فرنسا» بعد عقدها معاهدة مع الأمير نقضت بنودها، وتشددت
فــى قـتـاله حتـى استولت عـلى أغـلب مدن «الجزائر» فـالتجـأ الأمير
«عبدالقادر» إلى «مراكش»، ولكن «فرنسا» أنذرت سلطان «مراكش»
بعدم قبول الالتجـاء، فسـلم «عبد القادر» نفسه إليهم، حيث نفى إلى
«دمشق» ليقضى بقية حياته بالشام.
احتلال #تونس#:
أراد حكـام «تونس» إدخال المدنية الغربية إلى بلادهم، ومن أجل ذلك
قـبـلوا الاستدانـة من دول «أوربـا»، ممـا أوجد فـى النهـايـة الفرصـة
للتدخل الأجنبى فى شئون «تونس».
وكـانت «فرنسـا» هـى المعنيـة بالدرجة الأولى بأمر «تونس»، ولكى
تـبرر تـدخـلهـا السـافر فـى أمر «تونس»، ادعت قيـام إحدى القبـائـل
التـونسيـة بـالاعتداء عـلى عمـال فرنسيين، فدخـلت قوات «فرنسـا»
«تـونـس» وحـاصرت العـاصمـة وأجبرت البـاى عـلى توقيع «اتفـاقيـة
تـاردو» سنة (1299ه= 1881م)، والتى يعترف فيها بالحماية الفرنسية
عــلى «تـونـس»، وبحق «فرنسـا» فـى إبقـاء قواتهـا فـى الأراضـى
التـونـسيــة بـالإضـافـة إلى رعـايـة «فرنسـا» لمصـالح «تونس» فـى
الخارج، أى قبوله احتلال «فرنسا» لتونس.
ولكن الشعب التونسـى رفض قبول هذه الاتفـاقيـة وثار عليها، ولكن
القـوات الفرنسيـة المجهزة بـأحدث الأسـلحـة أخمدت هذه الثورة بكـل
عنف سنـة (1301ه= 1883م) وقيدت البـاى بمعـاهدة جديدة استكملت
بها احتلال «تونس».
احتلال #مراكش#:
أرادت «فرنسا» أن تكون «مراكش» مكملة لمستعمراتها فى «المغرب
العربـى»، فدخـلت فـى صراع مع عدد من دول #أوربا#، فإسبانيا ترى
فـيهــا مـجــالاً حـيويـا لتمد سـلطـانهـا إلى الجنوب، و«إنجـلترا» تريد
السيطرة عـلى «مضيق جبـل طـارق»، و«ألمـانيـا» التـى دخـلت حـلبة
الصراع الاستعمـارى متـأخرة تريد أن تكون «مراكش» مستعمرة لهـا،
ولكن «إنجـلترا» التـى خشت من تزايد قوة البحرية الألمانية عقدت مع
«فـرنـسـا» مـا عرف بـالاتفـاق الودى (1322ه= 1904م) والذى أنهـى
النـزاع حـول «مـراكـش»، فـقد أيـدت «بـريطـانيـا» احتـلال «فرنسـا»
لمراكش فـى مقـابـل عدم مطـالبـة «فرنسـا» «إنجلترا» بالانسحاب من
«مصر»، كمـا عقدت «فرنسـا» معـاهدة مع «إسبـانيـا» اعترفت فيها
«إسـبــانـيــا» بـمركـز «فرنسـا» فـى «مراكش» فـى مقـابـل اعتراف
«فرنسـا» بمركز «إسبـانيـا» فـى منطقـة الريف السـاحـليـة المواجهة
لإسبانيا.
ولكن «ألمـانيـا» رفضت ذلك وسـاندت السـلطان المغربى فى مطالبته
باستقلال مدينة «طنجة».
وعـقد مــؤتـمر الجـزيـرة الذى وقـفت فـيه «إنـجــلتـرا» و«إسبـانيـا»
و«إيطـاليـا» إلى جـانب «فرنسـا»، وتقرر فـى هذا المـؤتمر الاعتراف
بالنفوذ الفرنسى والإسبانى فى «مراكش».
وانتظرت «فرنسـا» الفرصـة لاحتـلال «المغرب» وواتتهـا الفرصـة سنـة
(1330ه= 1911م) عندمـا ثـارت القبـائـل عـلى السلطان «عبد الحفيظ»
الذى استنجد بفرنسـا التـى سـارعت إلى نجدته ودخـلت قواتها مدينة
«فـاس» فـى (ربيع 1330ه= مـارس 1911م)، ثم عقدت معاهدة الحماية
مع السـلطـان «عبد الحفيظ» سنة (1331ه= 1912م)، كما تمت التسوية
بين «فرنسـا» و«إسبـانيـا» فى (نوفمبر 1912م) وحددت مناطق نفوذ
كـل منهمـا، واتفق عـلى أن يعين السلطان خليفة له فى منطقة الريف
التــى تخضع للنفوذ الإسبـانـى، وبذلك دخـل «المغرب» تحت الاحتـلال
الفرنسى من ناحية، والإسبانى من ناحية أخرى.
الاحتلال الإيطالى لليبيا:
بـعد أن أتـمت «إيطـاليـا» وحدتهـا أخذت تهيئ نفسهـا لدخول حـلبـة
الاستعمـار الأوربـى، ولكنها وجدت معظم الأقطار الإفريقية والأسيوية
وقعت فريسة فى يد «إنجلترا» أو «فرنسا»، ولكنها رأت أن «ليبيا»
التـى تقع فـى شمال «إفريقيا»، والتابعة للدولة العثمانية من الممكن
أن تـكون مـستـعمـرة إيـطــاليـة، فـأخذت الحكومـة الإيطـاليـة ترسـل
الإرسـاليات المختلفة من مدارس ومستشفيات وبنوك لتقرض الأهالى ثم
تستولى على أراضيهم.
ثم لعبت السيـاسـة الاستعمـارية دورها فأعلنت «إيطاليا» الحرب على
الدولة العـثمـانيـة، وقـامت بـاحتـلال «ليبيـا» سنـة (1330ه= 1911م)،
لتـكون مستعمرة لهـا، ومن أجـل صرف نظر السـلطـان العثمـانـى عن
«ليبيـا» قـامت «إيطاليا» بمهاجمة ميناء «الدردنيل» وميناء «بيروت»
وسـاحل «اليمن»، وافتعلت ثورة فى منطقة «البلقان» لتجبر السلطان
العثمـانـى عـلى توقيع معـاهدة سنة (1331ه= 1912م) والتى اعترف
فيهـا بـاستعمـار «إيطـاليا» لليبيا، مقابل اعتراف «إيطاليا» بالسيادة
الروحيـة لتركيـا، ولكن الشعب الليبـى أخذ يقـاوم الاحتـلال عن طريق
الزوايــا #السنوسيـة# التـى نظمت حركـة الجهـاد أثنـاء الحرب العـالميـة
الأولى، وعقدت عدة اتفـاقيات حتى #الحرب العالمية الثانية#، حيث نالت
«ليبيا» استقلالها.
الحركة السنوسية:
تنتسب هذه الحركـة إلى مـؤسسها السيد «محمد بن على السنوسى»
الذى اتصـل بـالحركـة الوهـابيـة وتـأثر بهـا أثناء قيامه بأداء فريضة
الحج، ثم قـام بـإنشـاء أول زاوية له بالحجاز سنة (1253ه= 1837م)،
ثــم اتــجـه إلى مـوطـنه الأصـــلى فـــى «الجـزائـر» سـنـــة (1256ه=
1840م)،ولكـنه آثـر تركهـا لوجود الاحتـلال الفرنسـى بهـا واتجه إلى
«ليبيـا»، وهناك التف حوله الأنصار والأتباع واتسعت حركته وانتشرت
الزوايـا السنوسية فى أنحاء «ليبيا»، وكانت تخضع للزاوية الرئيسية
فى واحة «جغبوب» ثم فى «واحة الكفرة».
وقد نـادى «السنوسـى» بـالعقيدة الإسلامية الصحيحة، وتحكيم شرع
الله، والعمـل عـلى محـاربـة البدع والمنكرات التـى انتشرت فـى بعض
أنحاء العالم الإسلامى.
كمـا دعـا وتمسك بضرورة الانضواء تحت لواء الخـلافة العثمانية على
أنـهــا الأمــل البــاقــى لجمع المسـلمين وتوحيد كـلمتهم، وقد تصدى
السنوسيون بكـل قوة للاحتـلال الإيطـالى، وقـادت الزوايـا السنوسية
حركة الجهاد ضده، وقد أحرز السنوسيون العديد من الانتصارات على
القوات الإيطالية.





تحياتي لكم







_________________






















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
@الاستعمـار الأوربـى فى الوطن العربى حتى الحرب العالمية الأولى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أحـــــلى مـــنـــتـــديـــات أمـــيـــن عـــبـــلــــة الــــحـــب  :: علوم وثقافة :: هـــل تعـــلم .....؟-
انتقل الى:  
الفيس بوك