أحـــــلى مـــنـــتـــديـــات أمـــيـــن عـــبـــلــــة الــــحـــب
كلام عن الحب
إن الإنسان قبـل الحب شيء وعنـد الحب كل شيء وبعـد الحب لا شيء"
أكبر متعة في الحب تجد نفسك محبوبا عند الناس
"

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
المدير المنتدى
شكراً لتسجيلك في
أحلى منتديات أمين عبلة الحب
نحن سعداء جدا لاختيارك بأن تكون واحداً من أسرتنا و نتمنى لك الاستمتاع بالإقامة معنا، تفيد وتستفيد ونأمل منك التواصل بإستمرار.
مع أطيب الأمنيات,
إدارة المدير.


أكـــــبر مـــــــــــــتعة في الـــــــــــحب تجـــــــــد نفـــــــسك محبــــوبا عنــــــد النــــــاس
 
الرئيسيةالبوابة**س .و .جبحـثالتسجيلدخول
تمنادى الحب عندما يأتى الليل ، ويغلق الناس أبواب بيوتهم بإحكام يخرج من قلب الظلمة مناد يقول : - هل كل هذه البيوت تنام على الحب ؟ ! ويظل يردد السؤال ، الذى لا يجيب عليه أحد ، حتى تظهر أول خيوط الفجر !

شاطر | 
 

 @بــعـض الجــوانــب الحــضـــــاريـــــة فـــــى الدولة العــثمـــانـيـــة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير
AMINE PàTCHIKà
AMINE PàTCHIKà
avatar

الجنس : ذكر
الابراج الدلو
تاريخ الميلاد تاريخ الميلاد : 25/01/1988
العمر : 30

المدير العام
منتديات أمين عبلة الحب :

مُساهمةموضوع: @بــعـض الجــوانــب الحــضـــــاريـــــة فـــــى الدولة العــثمـــانـيـــة   الأحد أبريل 21, 2013 10:35 am





@بــعـض الجــوانــب الحــضـــــاريـــــة فـــــى الدولة العــثمـــانـيـــة





العناية باللغة العربية:
مـنذ أن تـولى الأمـير «عـثمـان» مـؤسس الدولة العثمـانيـة الحكم سنـة
(680هـ= 1281م) وحكم (37) سنة أحاط نفسه بعلماء قبيلته ومشايخها
الذيـن كــانـوا يـعنـون بـحفـظ القـرآن الكـريـم وتـحفـيظـه، ومع تولى
«أورخــان» الحـكم خرج التعـليم من المسجد إلى المدرسـة، حيث فتح
أول مدرسـة فـى مدينـة «إزميد» التـى فتحهـا سنة (728هـ= 1327م)،
وكــان أول مـدرس بـهــا هو «داود القيصرى»، ودرست بهـا كثير من
الكـتب، فـدرّس فــى مــادة التـفسـير كـتــابــى «تـفسـير الكـشـاف»
للزمـخشـرى، و«تـفسـير البـيضـاوى» لنـاصر الدين « عبد الله بن عمر
البـيضــاوى»، وفــى الحـديـث كتب الصحـاح الستـة، وهـى: «صحيح
البـخــارى»، و«صـحيـح مـســلم»، و«سـنن التـرمذى»، و«سنن أبـى
داود»، و«سـنن النـسـائـى»، و«سنن ابن مـاجه»، وكتـاب «مصـابيح
السنة» للبغوى.
ودرس فـى مـادة الفقه كتـاب «الهدايـة» لشيخ الإسـلام «برهـان الدين
عـلى بن أبـى بكر المرغنـانـى»، وكتاب «العناية فى شرح الوقاية»
لعــلاء الديـن «عــلى بـن عـمر الأسـود»، وفــى أصـول الفـقه كـتـاب
«التـلويح» للتفتـازانـى، و«منـار الأنوار» للنسفى، و«المغنى» لجلال
الدين عمر، و«مختصر ابن الحاجب».
وتـقرر فـى العقـائد كتـاب «القـاضـى الإيجـى»، وكتـاب «النسفـى»
و«الطـحـاوى»، وفـى عـلم الكـلام كتـاب «تجريد الكـلام» للطوسـى،
و«طوالع الأنوار» للبيضـاوى، و«المواقف» للإيجى، وفى علم البلاغة
كتـاب «مفتـاح العـلوم» للسكـاكـى، و«تـلخيص المفتاح فى المعانى
والبيـان» للقزوينـى، وفـى المنطق كتـاب «الإيساغوجى»، و«مطالع
الأنوار» لسراج الدين الأرموى، وفـى الفـلك كتـاب «الملخص» لمحمود
بن محسن الجغمينى.
ومن الكتب المقررة فـى النحو: «ألفيـة ابن مـالك» و«العوامل» للشيخ
«عبد القـادر الجرجـانى»، و«الكافية فى النحو» لابن الحاجب، وكتب
«ابـن هـشــام»: «شـذور الذهب»، و«قطر الندى»، و«مغنـى اللبيب»،
ودرس فــى الصـرف كتـاب «أسـاس التصريف» لشمس الدين الغنـارى،
و«الشافية» لابن الحاجب وغيرهما.
وبرز كثير من عـلمـاء الدولة #العثمـانيـة# فـى مجـال الثقـافـة الإسلامية
المكتوبـة بـاللغـة العربيـة، مثل: «حاجى خليفة» صاحب كتاب «كشف
الظنون عن أسـامـى الكتب والفنون»، وهو كتـاب ببـليوجرافى مهم،
وله مكانته فى الدراسات العربية الإسلامية، جمع فيه أسماء (14500)
كتـابًا لتسعـة آلاف وخمسمـائـة مـؤلف، وتناول فيه نحو (300) فن أو
عـلم، وقد حوى هذا الكتـاب أمهـات المصادر فى الفكر الإسلامى مما
صنف باللغة العربية أو الفارسية أو التركية.
ومن هـؤلاء العـلمـاء - أيضًا - «طاشكو برى زاده» وهو «عصام الدين
أبو الخير أحمد بن مصطفـى» صـاحب كتـاب «الشقـائق النعمانية فى
عـلماء الدولة العثمانية»، تناول فيه تراجم أكثر من (500) عالم وشيخ
من عـلمـاء الدولة العثمـانيـة من عهد الأمير «عثمـان» حتـى السـلطـان
ســليـمــان القـانونـى، منهم: #ابن كمـال بـاشـا# «شمس الدين أحمد بن
ســليمـان» الذى اشتهر بكثرة تـآليفه ورسـائـله، وهو يشبه فـى ذلك
«السـيوطــى» و«ابـن الجـوزى» و«ابـن حـزم» مـمن اشـتهـروا بكثرة
مـؤلفـاتهم. يقول «اللكنوى» بـأن لابن كمـال باشا رسائل كثيرة فى
فنون عديدة، لعـلهـا تزيد عـلى ثـلاثمـائـة غير تصـانيف له فـى لغـات
إسـلاميـة أخرى كـالفـارسيـة والتركية، وكان ذلك فى عهد السلطان
«سليم الأول».
وزخر عهد السـلطـان «محمد الفـاتح» بـالمصنفـات العربيـة، وبخـاصـة
أســاتـذتـه الذيـن قـاموا بتعـليمه وتثقيفه، مثـل الشيخ «الكورانـى»،
والشـيخ «خـسرو»، كـمـا ظهر فـى عهد «سـليمـان القـانونـى» شيخ
الإسلام «أبو السعود أفندى» صاحب التفسير المعروف «إرشاد العقل
السليم إلى مزايا الكتاب الكريم».
وكــانت اللغـة العربيـة هـى السـائدة فـى جميع المدارس والجـامعـات
العثمـانيـة، عـلى حين استخدمت اللغـة التركيـة فى الأعمال الحكومية
فقط.
وعنـى السـلاطين العثمـانيون بـالأدب والشعر، فكـان السـلطان «مراد
الثـانى» (805 - 855هـ= 1402 - 1451م) يعقد مجلسًا فى قصره، يدعو
إليه الشعراء ليتسامروا ويقرضوا الشعر بين يديه، وكان يشجع حركة
التـرجـمــة مـن العـربـيــة إلى التـركـيــة، وجـعــل مـن قـصره مـكـانًا
للمترجمين،فأصبح كأنه أكاديمية علمية.
ثم خـلفه ابنه «محمد الفـاتح» الذى وصفه المـؤرخون بـأنه راعٍ لنهضـة
أدبيـة، وشـاعر مجيد، وكـان يجيد عدة لغـات، ويداوم عـلى المطالعة
وبـخــاصـة الكتب العربيـة التـى مـلأت مكتبته، ويعنـى بـالأدب عـامـة
والشعر خـاصـة، ويصاحب العلماء والشعراء ويصطفيهم، وقد استوزر
منهم الكثير، مثـل: «أحمد بـاشا» و«قاسم الجزرى باشا»، وعهد إلى
الشاعر الأناضولى «شهدى» أن ينظم قصيدة تصور التاريخ العثمانى
باللغة الفارسية على غرار «الشاهنامة» التى نظمها «الفردوسى».
وكـان «محمد الفـاتح» إذا سمع بعـالم متبحر فـى فن من الفنون فـى
الهـند أو فــى #السـند# اسـتمــاله بــالإكـرام، وأمـده بـالمـال، وأغراه
بــالمـنـاصب، ومثـال ذلك: أنه استقدم العـالم الكبير «عـلى قوشجـى
السمرقندى» وكـانت له شهرته فـى الفـلك، كمـا كـان يرسل كل عام
مـالاً كثيرًا إلى الشـاعر الهندى «خواجه جهـان» والشـاعر الفـارسـى
«جامى».
وبرع «الفـاتح» نفسه فـى نظم الشعر، حتى اتخذ لنفسه اسمًا شعريا
يستخدمه فـى أشعـاره التى تعكس رقة إحساسه، ورهافة مشاعره،
وتبرز تكوينه الدينى.
وخـلفه ابنه «بـايزيد الثـانـى» وكـان عـالمًا فى العلوم العربية، وفى
الفلك، ومهتما بالأدب ومكرمًا للشعراء والعلماء.
وكــان الســلطــان «ســليـم الأول» شغوفًا بـالشعر والشعراء والعـلم
والعــلمــاء، حتـى إنه صحب معه فـى حمـلته عـلى «فـارس» الشـاعر
«جعفر ُلبـى»، واصطحب فـى حمـلته عـلى «مصر» و«الشام» الشاعر
«ابن كمال باشا».
وقد ازدهر الأدب التركـى منذ القرن الثـامن الهجرى، وبـلغ أوجه فـى
القـرن الحــادى عـشر، وتـأثر بـالأدب الفـارسـى، كمـا ازدهر نوع من
الشـعر الشـعبـــى المـوزون فـــى أوســـاط سـكـــان «الأنـــاضـول»
و«الرومـلى»، وسـاهمت الترنيمـات الصوفيـة لشاعرهم «يونس إمره»
المتوفـى سنة (721هـ= 1321م) فى تجسيد هذا الأدب الذى حافظ على
وجوده واستمراريته فـى المراكز الصوفيـة، ومن هذا الشكل الشعبى
مـن الأدب التـركــى انـطــلق الأدب التركـى الحديث متـأثرًا به وبـالأدب
الغربى.
التاريخ والجغرافيا:
قـام العثمانيون بدور جيد فى مجال التاريخ، وبدأت المحاولات الأولى
لتدوين التـاريخ العثمـانـى تدوينًا منظمًا فـى عهد السـلطـان «بـايزيد
الأول» عـلى يد المتصوف «أحمد عـاشق باشا»، ثم اهتم الباب العالى
منذ القرن العـاشر الهجرى بكتـابة التاريخ، فعين المؤرخين الرسميين
أمثال «سعد الدين» المتوفى سنة (1007هـ= 1598م).
وتـعد #الجـغرافـيــا# أحد العـلوم التـى أجـاد فيهـا العثمـانيون نسبيـا،
وأشـهر الأعـمــال الجـغرافيـة مـا كتبه الرحـالة البحرى أو أمير البحر
«بـيرى رئـيس» مـن كـتب تـتضـمن رحــلاتـه فــى «البـحر المـتوسط»،
واكتشـافـات #الإسبـان# والبرتغـال فـى «إفريقيا»، كما ألف كتابًا عن
المـلاحـة أطـلق عـليه اسم «بحريت»، وفـى سنة (919هـ= 1513م) رسم
خـريطـة للمحيط الأطـلسـى والشواطئ الغربيـة من «أوربـا» وأهداهـا
للســلطــان «ســليـم الأول» بــالقــاهـرة، ورسـم خريطـة أخرى تمثـل
اكـتشــافــات البـرتـغــاليـين فـى «أمريكـا الجنوبيـة» و«الوسطـى»
و«نيوزيـلاندا»، كمـا أسهمت كتب «حـاجـى خـليفـة» و«أوليـا ُلبى»
الجغرافية إسهامًا كبيرًا فى هذا المجال.
الطب:
وفــى مجـال الطب كـانت تـلقـى المحـاضرات العـلميـة الطبيـة نظريـا،
ويجرى تطبيقهـا عمليا فى مدرسة الطب، وزاول الطلبة تدريباتهم فى
المـستـشفـيــات، وكــانـت الكـتب المـقررة تشمـل كتـاب «ابن سينـا»
المشهور «القانون» وكتب «ابن عباس المقوس».
وقـام بـالتدريس فى المدارس الطبية العثمانية عدد من العلماء والأطباء
الذين تـلقوا تعـليمهم فـى البلاد العربية و«إيران» و«تركستان»، ومن
أهم الأطبـاء فـى ذلك العصر: «قطب الدين العجمـى»، والطبيب «شكر
الله الشروانى»، و«يعقوب الحكيم»، و«إلياس القرامانى».
نظام القضاء:
كــان «القــاضــى عسكر» هو رئيس الهيئـة القضـائيـة، وهذا المنصب
اسـتحـدثـه الســلطــان «مراد الأول»، ثم أضـاف إليه السـلطـان «محمد
الفــاتـح»، والسـلطـان «سـليم الأول» قـاضيين آخرين، واحدًا لأوربـا،
والآخر لإفريقيـا، ولم تكن سـلطتهم تقتصر على الشئون العسكرية بل
تعدتها إلى الشئون المدنية، فهم الذين يعينون القضاة ونوابهم، وكل
الموظفين القضائيين الآخرين، ويشكلون محكمة الاستئناف العليا.
ويـأتى العلماء الكبار بعد قضاة الجيش من حيث الترتيب، وهم يؤلفون
قـضـاة العـاصمـة وعواصم الولايـات، ثم يـليهم العـلمـاء الصغـار الذين
يزاولون القضـاء فـى المدن الثـانوية، ويليهم قضاة الدرجة الثانية وما
دونها.
العلماء والفقهاء:
كـان مفتـى «إستـانبول» (شيخ الإسـلام) هو الشخصيـة الثـانيـة التى
تخضع لها الهيئات القضائية الدينية.
وخـضع الموظفون الدينيون فـى العـاصمـة لسـلطـة المفتـى مبـاشرة،
وكان ينوب عنه فى الولايات الكبرى قضاة العسكر.
وكان ترتيب الموظفين الدينيين فى الجوامع الكبرى كما يلى:
الخـطيـب - الإمــام المـقيـم - المـؤذن، ويقوم المرشحون لهذه المنـاصب
بـالتعـلم فـى المدارس الدينيـة الكثيرة التـى شيدهـا السلاطين، وكان
الطلاب فيها ينقسمون إلى ثلاث فئات:
1- الصوفتا.
2- المعيدون، حيث يحمـل الطـالب عند التخرج منها لقب «دانشمند» أو
«عالم».
3- فئة «المدرس».
أمـا مشايخ الطرق الصوفية فقد تعلقت بهم قلوب كثير من الناس، وقد
ســادت هـذه الطـرق مـعظـم أرجــاء «آسـيـا الصغرى» كـالنقشبنديـة
والمولويـة والبكتـاشيـة،وكـان لهم دور فـى تهذيب العـامـة، وحضهم
على التمسك بالفضيلة والأخلاق الإسلامية الحميدة.
ومـن أشـهر الفـقهــاء العـثمـانيين: «أحمد بن إسمـاعيـل الكورانـى»
المتوفـى سنـة (893هـ= 1487م)، والمولى «خسرو» الذى دعـى بأبى
حنيفة زمانه من قبل السلطان «محمد الثانى»، وتوفى سنة (885هـ).
ومن العـارفين والمتصوفـة الشيخ «محمد بن حمزة» الشهير بلقب «آق
شـمس الديـن» و«عـبد الرحـمن جــامــى» الذى تـوفــى سنـة (898هـ=
1492م).
ومن العـلوم العقـليـة والنقـلية، ظهر اسم: «شمس الدين الفتارى» الذى
خلف مكتبة بها (10) آلاف مجلد.
العمارة عند العثمانيين:
بـلغ فن العمـارة عند العثمـانيين درجـة عالية وخلَّف العثمانيون العديد
من الآثار العمرانية العظيمة أهمها:
1- جـامع آيـا صوفيـا: وهـى الكنيسـة السـابقـة التـى حولها السلطان
«محمد الثـانى» إلى مسجد، يمثل الجامع الرئيسى فى العاصمة عقب
فتح «القسطنطينيـة» مبـاشرة، وعُدِّلت لتـلائم التقاليد الإسلامية، حيث
غطيت الرسوم التـى تمثل الفن البيزنطى، وشكل محراب وسط الجناح
الجنوبـى من الكنيسـة، كما نصب المنبر على عمود الكنيسة الجنوبى
الشـرقــى الكـبيـر، وفــى عـهد الســلطـان «مراد الرابع» كتبت بعض
الكـلمـات ذات الأحرف الكبيرة التى تحمل اسم الجلالة، واسم الرسول،
والخـلفـاء الراشدين، وذلك عـلى لوحـات مستديرة شيدت على جدران
المسجد، وهـى بخط الخطـاط «بيشكجـى زاده مصطفـى شلبى» الذى
كتب حرف الألف وحده عـلى سبيـل المثـال طوله عشرة أذرع، وكـلها
بـخط مـتشــابـك بـديـع، وواصـل بـاقـى السـلاطين إدخـال تعديـلاتهم
وإصلاحاتهم بها.
2- جــامـع الســلطـان محمد: الذى شيده المهندس اليونـانـى «خريستو
دولوس» بــأمـر من السـلطـان «محمد الثـانـى»، ويقع وسط العـاصمـة
«إستانبول».
3- جـامع السـلطـان أيوب: وكـان السـلاطين العثمـانيون يتقـلدون فيه
مقـاليد الحكم فى احتفال رسمى، وقد شيده السلطان «محمد الثانى»
قرب ضريح الصحابى «أبى أيوب الأنصارى» رضى الله عنه.
4- مـسجـد بــايزيد: وشيده السـلطـان «بـايزيد»، ويعد من أبرز الآثـار
العمرانيـة التـى تمتاز بنفاسة المواد البنائية الزخرفية التى جرت على
الطريقة الفارسية.
5- جـامع السـليمـانيـة، ويعد من أجمـل آثار الفن المعمارى العثمانى،
وشـيده الســلطــان «ســليمـان»، وصممه المهندس المعمـارى «سنـان
باشا»، على أعلى قمة جبلية فى «الأستانة».
إلى جــانـب العديد من الجوامع العظيمـة التـى تزيد عـلى الخمسمـائـة
جامع، بخلاف المدافن والتكايا (الزوايا).
أمـا القصور فـأهمهـا قصر «سراى طوب قـابو» التى تمتاز بفخامتها
وامـتدادهــا الواسـع، ومـبـانيهـا، وحدائقهـا، وسـاحـاتهـا الواسعـة،
و«سـراى دولمــة بـهجــة» عــلى «البسفور» وتمتـاز ببهوهـا الكبير،
وكـانت مسكنًا للسـلطـان «محمد رشـاد». وسراى «جراغان» وسراى
«يــلدز» وسـراى «بكر بك» التـى توفـى بهـا السـلطـان «عبد الحميد
الثانى» بعد خلعه.
وأشـهر المـهنـدسـين المـعمــاريين فـى الدولة العثمـانيـة هو «سنـان
بـاشـا»، الذى كـان نصرانيـا ثم أسلم وعمره (23) عامًا، واشترك فى
الحمـلات العثمانية والفتوحات فى المشرق والمغرب، واطَّلع على كثير
مـن الطـرز والأعـمــال المـعمــاريـة التـى جذبت انتبـاهه فـى «تبريز»
و«حلب» و«بغداد» ودول «أوربا».
وعـندمـا عـاد إلى «إستـانبول» تولى منصب كبير معمـارى الخـاصـة
السـلطـانيـة، وأصبح المسئول عن إقـامة الأعمال المعمارية من قصور
وجوامع ومدارس ومطاعم وحمامات وأضرحة، وبلغت أعماله المعمارية
نـحو (441) عمـلا موزعـة فـى مختـلف أرجـاء الدولة العثمـانيـة، منهـا
«جـامع صقوللو محمد بـاشـا»، و«جـامع رستم بـاشا»، و«جامع شهر
زاده»، و«جـامع السـليمانية»، و«جامع محمد باشا البوسنوى»، إلى
جـانب العديد من الأعمـال فى البلدان العربية، وتشهد أعماله بالأصالة
ويسودهـا المعرفـة العميقـة والتكنيك الهندسـى، وفهمه الكبير للفن،
ورقــة ذوقـه، وقـد مـكنـه كــل ذلك مـن إضـافـة أشكـال جديدة للفن
المعمارى.
وتوفى «سنان باشا» سنة (966هـ= 1558م) وعمره يقارب المائة عام،
بعدما عاصر خمسة من سلاطين العثمانيين.
فن الرسم العثمانى:
لم يـظهـر هـذا الفن إلا فـى عهد السـلطـان «محمد الفـاتح» الذى دعـا
فنانين إيطاليين مشهورين إلى القصر السلطانى، وأوكل إليهم إنجاز
بعض اللوحـات للسـلطـان، وليقوموا بتدريب بعض العثمـانيين على هذا
الفـن، وكــان مـن أشـهرهـم «مــاسـتورى بــافـلى» و«كونستـانزى
دافـيرارى»،وظـهرت كـثير من المواهب الوطنيـة مثـل «سنـان» تـلميذ
«ماستورى بافلى» و«حسام زاده».
ومن فنـانـى ذلك العهد «أحمد شبـلى زاده» و«بابا مصطفى» و«تاج
الدين بن «حسين بالى» و«حسن شلبى».
ويبدو فـى هذه الأعمال أثر المدارس الإيرانية، ويبرز اسم «المطرقى»
الذى رسـم لوحــات تـمثــل حـمــلات الجيش العثمـانـى ومنـاظر القـلاع
والمـوانـئ والمـدن؛ مـمــا كــان له أثـر فــى تطور فن الرسم الزيتـى
العثمانى.
وفـى عهد «سـليمان الأول» وصل فن المنمنمات العثمانى إلى أوجه،
وقدم «كـاتب الشيرازى» - الذى اتخذ اسمًا مستعـارًا هو «عـارفى» -
وثـائق الحوادث السياسية والاجتماعية التى جرت خلال حياة «سليمان
الأول»، وكتب ورسم «عـارفـى» عمـلا من مـآثر السـلاطين العثمانيين
حتى عهده هو «شاهنامة آل عثمان» فى خمسة مجلدات.
ومـن فنـانـى المنمنمـات فـى ذلك العصر: «عـلى شـلبـى»، و «مولى
قـاسم»، و«محمد البورحـى» و «أوستان عثمان»، و«لطفى عبدالله»
و «رئيس حيدر».
وفــى عهد السـلطـان «مراد الثـالث» وصـل فن المنمنمـات إلى أوجه،
ومن أبرز الأعمـال فـى عصره «خورنامه» و«شاهنشاه نامه» المؤلفة
من أشعار مكتوبة بالتركية والفارسية معًا، وتحكى توضيحاتها قصة
فتوحـات الجيش العثمـانـى الظـاهر، والنشـاطـات الاجتماعية المتعددة
لذلك العصر.
ووجدت فـى ذلك العصر مدرسـة الفن الزيتـى فـى «بغداد» فى نهاية
القـرن (16م)، ولكـن هـذا الفن سرعـان مـا ضعف وتدهور فـى القرنين
السابع عشر والثامن عشر.





تحياتي لكم







_________________






















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
@بــعـض الجــوانــب الحــضـــــاريـــــة فـــــى الدولة العــثمـــانـيـــة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أحـــــلى مـــنـــتـــديـــات أمـــيـــن عـــبـــلــــة الــــحـــب  :: علوم وثقافة :: هـــل تعـــلم .....؟-
انتقل الى:  
الفيس بوك